منتدى شبابي ثقافي اجتماعي فكري تراثي
 
الرئيسيةالبوابةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 من نوادر نساء العرب

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
malek2001



المساهمات : 57
تاريخ التسجيل : 18/09/2008

مُساهمةموضوع: من نوادر نساء العرب   الأربعاء نوفمبر 12, 2008 4:22 pm

[size=18]هذه بعضُ طرائف النساء ..
من مصادر متفرقة ..

قال الصولي ، قال العتبي : رأيتُ امرأةً أعجبتني صورتها ، فقلتُ : ألك بعل؟ قالت : لا. قلتُ : أفترغبين في التزويج؟ قالت : نعم ، ولكن لي خصلةٌ لا أظنك ترضاها. قلتُ : وماهي؟ قالت : بياض برأسي . قال : فثنيتُ عنان فرسي وسرتُ قليلاً ، فنادتني "أقسمت عليك لتقفن" ، ثم أتتْ إلى موضعٍ خالٍ ، فكشفت عن شعر كأنه العناقيد السوناي ، فقالت : والله مابلغتُ العشرين ، ولكنني عرَفتُك أنَا نكره منك ما تكره منا . قال : فخجلت وسرتُ وأنا أقول :




فجعلتُ أطلبُ وصلها بتملٌقٍ .. والشيبُ يغمزها بأن لاتفعلي


...................


روي أن ليلى الأخيلية مدحت الحجاج فقال : ياغلام اذهب إلى فلان فقل له يقطع لسانها . قال : فطلب حجاماً ، فقالت : ثكلتك أمك إنما أمرك أن تقطع لساني بالصلة . فلولا تبصرها بأنحاء الكلام ، ومذاهب العرب ، والتوسعة في اللفظ ، ومعاني الخطاب لتم عليها جهل هذا الرجل .


.....................

عن رجل يقال له ورقاء قال :
سمعت الحجاج يقول لليلى الأخيلية : إن شبابك قد ذهب ، واضمحل أمرُك وأمرُ توبة ، فأقسم عليك إلا صدقتني ، هل كانت بينكما ريبة قطٌ أو خاطبك في ذلك قطٌ ؟ فقالت : لا والله أيها الأمير إلا أنه قال لي ليلة وقد خلونا كلمة ظننتُ أنه قد خضع فيها لبعض الأمر ، فقلت له :




وذي حاجةٍ قلنا له لا تَبُح بهافليس إليها ماحييتَ سبيـلُ
لنا صاحبٌ لا ينبغي أن نخونهوأنت لأخرى فارغٌ وحَليلُ

فلا والله ماسمعتُ منه ريبةً بعدها حتى فرقَ بيننا الموت .

.................

خطب خالد بن صفوان امرأةً فقال : أنا خالد بن صفوان ، والحسب على ماقد علمته ، وكثرة المال على ماقد بلغك ، وفيِ خصالٌ سأبينها لكِ فتقدمين عليَ أو تدعين ، قالت : وماهي ؟ قال : إن الحُرةَ إذا دنت مني أملَتني ، وإذا تباعدتْ عني أعلتني ، ولا سبيل إلى درهمي وديناري ، ويأتي علي ساعة من الملال لو أن رأسي في يدي نبذْتُهُ ، فقالت :قد فهمنا مقالتك ووعينا ماذكرتَ ، وفيك بحمد الله خصالٌ لانرضاها لبنات إبليس ، فانصرف رحمك الله .

....................

نظر رجلٌ إلى امرأته وهي صاعدةٌ في السلم فقال لها : أنت طالقٌ إن صعدتِ ، وطالقٌ إن نزلتِ ، وطالقٌ إن وقفتِ .
فرمت نفسها إلى الأرض فقال لها : فداك أبي وأمي إن مات الإمام مالك احتاج إليكِ أهل المدينة .

.................


كانت عليةُ بنت المهدي تحب أن ترسل بالأشعار من تختصُه ، فاختصتْ خادماً يقال له : (طَلَ) من خدم الرشيد ، فكانت تراسله بالشعر ، فلم تره أياماً ، فمشت على ميزاب وحدثته وقالت في ذلك :




قد كان ما كُلِفتـه زمنـاًياطلٌ من وجدٍ بكم يكفي
حتى أتيتك زائـراً عجـلاًأمشي على حتفٍ إلى حتفِ

فحلف عليها الرشيد ألا تكلم طلاً ولا تسميه باسمه ، فضمنتْ له ذلك .
واستمع عليها يوماً وهي تدرسُ آخر سورة البقرة حتى بلغت إلى قوله عز و جل : ( فإن لمْ يصبها وابلٌ فطلٌ ) وأرادت أن تقول : ( فطلٌ ) فقالت : فالذي نهانا عنه أمير المؤمنين . فدخل وقبل رأسها وقال : قد وهبتُ لكِ طلاً ، ولا أمنعك بعد هذا من شيءٍ تريدينه .

.............

تزوج رجل امرأة قبيحة الوجه.. وفي صباح اليوم التالي للعرس.. قالت لزوجها:

على من تريدني أن أظهر..؟ وعلى من تريدني أن أختبئ..؟؟

فقال لها: أنت في حل.. أن تظهري لكل الناس إلا أنا .. !!

....................

شاهد رجل امرأة شنقت نفسها في شجرة فقال:

يا ليت كل الأشجار تحمل مثل هذه الثمار.

............

قال الحجاج لما مدحته ليلى الاخيلية : أعطوها ألفاً من النعم
فقال الخازن : أبل أم غنم ؟!
فقالت ليلى للخازن: ويحك الأمير أعز وأجل من أن يعطي الغنم فأعطوها إبل،

فلما خرجت قال الحجاج :قاتلها الله والله لم أرد إلا الغنم


.........


حكي أنه كان لهارون الرشيد جارية سوداء قبيحة المنظر ، فنثر يوماً دنانير بين الجواري ، فصارت الجواري يلتقطن الدنانير ، وتلك الجارية واقفة تنظر إلى وجه الرشيد ، فقال لها : ألا تلتقطين الدنانير ؟
فقالت : إن مطلوبهن الدنانير ومطلوبي صاحب الدنانير !

فأعجبته فقربها وأثنى عليها خيراً ، فقام حسن كلامها مقام الجمال .

............

ادخل علي المنصور جاريتان فأعجبتاه فقالت التي دخلت أولا :

يا أمير المؤمنين, ان الله فضلني علي هذه بقوله:"والسابقون الاولون"
وقالت الاخري: لا بل الله فضلني عليها بقوله :"وللأخرة خير لك من الاولي"


.........

كان سقراط جالساً يقرأ ويكتب , وكانت امرأتة تغسل الثياب فراحت تحدثه في أمر ما , وبـ لهجة حادة , فلم يرد عليها , وهنا ارتفعت حرارة الغضب عند المرأة , فـ تقدمت منة وصبت فوق رأسة الماء من وعاء كبير فقال الفيلسوف سقراط :

أبرقتْ ثم أرعدتْ ثم أمطرتْ .

.........

دخلت ليلة الاخيلية على عبد الملك بن مروان وقد أسنّت فقال لها : ماذا رأى فيك توبة بن حميّر
حين حبكِ فقالت : ما رآه الناس فيك حين ولّوك .[/size
]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
Admin
Admin


المساهمات : 61
تاريخ التسجيل : 07/09/2008

مُساهمةموضوع: شكرا جزيلا   السبت ديسمبر 06, 2008 9:14 pm

شكرا جزيلا على حسن الاختيار وأدامكم الله وأتمنى أن تتواصلوا بهذا الزخم عبر منتدياتكم لنخدم القرّاء بمعارف
مختارة كاختياركم الموفق دائما
ودمتم في طاعة الرحمن
المدير العام
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eelan.roo7.biz
 
من نوادر نساء العرب
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات شباب بزاريا :: قسم الوطن العربي والإسلامي :: منتدى البلاد العربية والإسلامية-
انتقل الى: