منتدى شبابي ثقافي اجتماعي فكري تراثي
 
الرئيسيةالبوابةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 القائد العام المجاهد فخري عبد الهادي - ثورة عام 1936

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
فارس عبد الله الشقران



المساهمات : 6
تاريخ التسجيل : 04/11/2009

مُساهمةموضوع: القائد العام المجاهد فخري عبد الهادي - ثورة عام 1936   الأربعاء نوفمبر 04, 2009 4:02 am

ولد القائد العام للثوره فخري عبد الهادي في قرية فراسين قبل ان ينتقل الى عرابه وبدأت حياته الاولى محفوفة بكافة المخاطر عندما ابى الا ان يحمل راية الدفاع عن فلسطين الحبيبه وشعب فلسطين الحبيب المكلوم وعندما ذهب الى دمشق تم اختياره قائدا عاما لقوات الثوره الفلسطينيه عام 1936 ثم عاد وبدا بتشكيل جيشه المكون من نحو 2000 مقاتل ثم بدا بشن سلسلة من اقوى العمليات الهجوميه على مواقع الجيش الانجليزي الامر الذي ارعب فلول الجيش الانجليزي ثم عاد ليقوم بعمليات قطع الطرق عليهم ومباغتتهم بلسلسةاخرى من الكمائن بدئا من مناطق الشعراويه ومرورا بعرابة وفراسين وانتهائا بـجبع وبلعه الامر الذي حذا بالبريطانين ليحشدوا قواتهم وطائراتهم بكثافه الا انه استطاع دحرهم وجمع الغنائم منهم واسقاط طائرتين بريطانيتين الامر الذى حذا بالبريطانيين ليتحاملوا عليه ويتامروا بحقد اكثر قساوه واشد فتكا الامرالذي حذى بهم الى استغلال الخلاف الشخصي مع احد اقاربه من نفس العائله لاغتياله فى يوم عرس نجله الاكبر شوقي وبحماية الضابط الرخيص مسعود للقاتل.وهكذا رحل الشهيد القائد العام في يوم عرس ابنه في مؤامره انجليزيه شارك فيها الضابط المتواطئ مسعود مع القاتل الامر الذي ادى بنجله الاكبر شوقي وهو اصغر من تقلد بندقيه في ثورة عام 1936 باخذ الثأر من المخططين والمنفذين بسرعه غير مسبوقه شهد بها العدو قبل الصديق وبذلك تم رد الصاع صاعين الى مجمع العماله والمتأمرين وبذلك فقدت فلسطين زعيما كبيرا ومناضلا وطنيا عريقا ليستشهد القائد العام للثوره الفلسطينيه عام 1936 فخري عبد الهادي بتاريخ 13\4\1943
وبقى الامر على حاله حتى جاء المغفور له الامير عبدالله بن الحسين الاول شخصيا فى موكب مهيب الى مدينة نابلس وقام باصلاح ذات البين ثم القى كلمة تاريخيه باحتفاء كبير حضره الالاف من الجماهير الفلسطينيه ومئات من الشخصيات الوطنيه الفلسطينيه والاردنيه . .



استقبل القائد العام المجاهد فخري عبد الهادي القائد المناضل فوزي القاوقجي على رأس جيش الانقاذ وبدأوا بالتخطيط المشترك لشن اقوى الضربات على العدو البريطاني الامر الذي اثار حفيظة بعض قادة ((الثوار)) الاخرين ليوكيلوه تهما ملفقة وكاذبه ودنيئه وسخيفه لعدم التنسيق معهم وفتحه مفاوضات مباشره مع البريطانيين(كمايحدث اليوم) حتى انهم هاجموا قريته (( عرابه )) الامر الذي حذا به ليوكل بهم ضربات موجعه ويلاحقهم في كل قراهم ومدنهم ثم عاد فخري ليظهر بطلا قوميا وطنيا بارزا من النواحي الشخصيه والعسكريه والعشائريه والرجوليه
. .



نشاوترعرع هذا البطل المقدام في عائلة من أعرق عائلات فلسطين وأوجهها. فهو ابن عائلة عبدالهادي العريقة التي تنتمي الى حمولة ابوبكر من عشيرة الشقران من قبيلة أزدالعربيةحيث جذورهامتجذرة الى الجزيرة العربية ومناطق الحجاز واليمن. لقد قدم جد هذه العائلة أبوبكر الشقران الى عرابة قبل مئات السنين وكان للجد الذي فرض سيطرته وزعامته على المنطقة كافة من بلاد الشام انطلاقا من عرابة، كان لهذا الجد ثلاث ابناء أشقاء هم (حمدان و موسى و عبدالهادي) والذين اصبحوا يعرفون بآل حمدان وآل موسى وآل عبدالهادي) مع أبناء عمومتهم آل عساف والزريقي وابوبكر وصالح وعبدالله وجرار حيث قدموا من الحجاز وتجمعوا في بلدة القسطل قرب عمّان على طريق مطار الملكة علياء ومن هناك توزعوا حيث بعضهم استقر في شمال شرق الأردن (منطقة اربد) وبالأخص مدينة الرمثا وبعضم الى سوريا وحوران واما الجد ابو بكر فتوجه الى "عرابة" الخير عاصمة جبل النار مع أبنائه وأبناء عمومته وحاشيته وربعة حيث لكثرتهم اطلق عليهم سكان تلك المناطق بالجيش الجرار (وهم يتهامسون الله الله جانا على هالبلد جيش جرّار) واتخذ هذا الزحف ممن كانوا بمعية الجد ابوبكر من اقارب ونسايب ومحاسييب اسم "جرار" ادة جمع لهما واصبحوا يعرفون بآل جرار حتى اليوم والذين هم ابناء عمومة حمولة ابوبكر الشقران (آل موسى وآل حمدان وآل عبدالهادي) وجميعهم ايضا من عشيرة الشقران من قبيلة أزد
.


اهم المعارك التى خاضها الشهيد الراحل فخري عبد الهادي (رمز ثورة عام 1936)
معركة المنطار حيث جرت هذه المعركة في3-9-1936 قام فخري عبد الهادي وبالتنسيق المشترك مع الزعيم القائد فوزي القاوقجى بالتخطيط لهذه المعركة تخطيطاً محكماً، يستغل الإلتفاف الحاد في ليّة بلعا ( ذلك الإلتفاف الذي أرعب الجنود البريطانيين فأطلقوا عليه اسم "زاوية الأشباح " ).



وضع الثوار حاجزاً على الطريق العام وكمنوا من جانبي الشارع، من أعلى جبل المنطار في الشمال وحتى جبل الشّعب وخربة أبو خميش، في الجنوب. أشرف عبد الرحيم الحاج محمد على الكمائن جنوبي الشارع ، حيث رابطت بعض الفصائل الفلسطينية التي شاركت في المعركة، في حين تمركزت فصائل ا لمقاتلين العرب، ومعظم الفصائل الفلسطينية، بقيادة فخري عبد الهادي شمال الشارع
.



وقد وصفت المصادر الإرشيفية البريطانية هذه المعركة حيث قالت: " في 3-9-1936 ، وفي حين كانت جلسة لمجلس الوزراء البريطاني منعقدة لبحث ما يحصل في فلسطين، وصلت إلى هناك برقية مستعجلة، تتحدث عن معركة تحصل في تلك الأثناء بين نابلس وطولكرم، وقد تم فيها إسقاط طائرتين بريطانيتين، وقتل طياران كانا في داخلهما، في حين اضطرت طائرتان أخريتان، إلى الهبوط الإضطراري، بعد أن أصيبتا وقد جرح أحد طياريها وقد احتفظ فخري عبد الهادي ببعض الغنائم كرمز مهم لهذه المعركه البطوليه في حين امر بتوزيع باقي الغنائم على باقي الثوار والمقاتلين





وقد طالب الجنرال بيرس، القائد الانجليزي في المنطقة، إذناً بقصف القرى التي خرج منها الثوار وكان على راسهم القائد العام للثوره فخري عبد الهادي ورفيقه الزعيم القائد فوزي القاوقجي





لقد أعد الثوار للمعركة إعداداً جيداً وقد بدأوها الساعة السادسة والنصف صباحاً، بضرب قوة بريطانية كانت في طريقها إلى عنبتا، بعد أن كانوا قد أقاموا عدة حواجز من الحجارة على الشارع العام، وزرعوا الألغام على مسافة طويلة من الطريق، بشكل أوقف قوات النجدة التي جاءت من الاتجاهين ( من نابلس ومن طولكرم). ولم تستطع هذه القوات الوصول إلى بلعا إلا بعد ساعات، وذلك بعد استعمال الطائرات والقصف المركز من مدافع "البوم - بوم ". وقد قتل في المعركة بالاضافة للطيارين، جندي مشاة واحد، وجرح ضابطان، وعدد من الجنود


وعند فحص باقي الجثث تبين أن الثوار تكبدوا أحد عشر شهيدا فلسطينيان وتسعة من البلاد العربية الأخرى " .



أما الشهيدان الفلسطينيان، فقد كانا خليل بدوية من يافا( كان خليل حين استشهاده فتى في التاسعةعشرة من عمره وقد كان طالباً في كلية الفنون الجميلة في القاهرة. عاد إلى البلاد عند نشوب الثورة واشترك في معركة بلعا وقد قتله البريطانيون عندما حاول تشغيل الالغام التي لم تنفجر ) ومحمد بلعاوي من بلعا ( قتل محمد البلعاوي بقذيفة طائرة غربي كفر اللبد ، وحسب رواية عطية نايف غزالة فقد وضعه البريطانيون على كومة من القش والبلاّن واضرموا في جثته النار
).



كانت معركة المنطارمن أنجح المعارك التي خاضها فخري عبد الهادي ضد البريطانيين أما باقي المعارك فقد كانت على درجه كبيره من النجاح والاهميه ايضا منها معركتى جبع وبيت امرين اضافه الى سلسله الكمائن والمعارك الاخرى فى قرية فراسين وقرب النزلات الشرقيه والغربيه والوسطى ومناطق الشعراويه بشكل عام اضافه الى عرابه فى منطقة جنين وهى التي كانت فيها المعارك اكثر ضراوه كونها المعقل الاخر للزعيم الراحل فخري عبد الهادي بعد ان انتقل من معقله الاساسى قرية فراسين فى منطقة الشعراويه , وقد تميزت قرى عاره وعرعره وبرطعه وكفر قرع وعين السهله وخور صقر بعلاقات طيبه جدا مع الزعيم الراحل فخري عبد الهادي حيث يتذكرون كبار زعامات هذه المناطق سلسلة الزيارات المتواصله التي كان يقوم بها فخري عبد الهادي لقراهم اما دالية الكرمل فلها اقوى العلاقات المميزه مع القائد فخري عبد الهادي كون بعض رجالها الاشاوس انخرط في ثورته بل كانوا من المقربين منه فى ذلك الوقت ويذكر ان الراحل الشهيد لم يكن يوما يقطع فرضا من صلاه وكان ايمانه دوما بالواحد القهار بان النصر ات لا محاله.
فخري عبد الهادي تاريخه العشائري............
وزراء آل عبد الهادي السادة عوني عبد الهادي وروحي عبد الهادي ونعيم عبد الهادي وماجد عبد الهادي ,فخري عبد الهادي قائدا عاما لقوات الثوره الفلسطينيه عام 1936 وهذه نبذة مفصلة عن جذور آل عبد الهادي , حيث تقولُ الروايه إنَّ آلَ عبد الهادي ينحدرون من عشيرة (حمولة) أبو بكر أو الشقران في جبال نابلس , وهي بطنٌ من قبيلة الأَزْدِ من العرب القحطانية , ويُعزِّز المؤرخ مصطفى مراد الدبَّاغ في القسم الثاني من الجزء الأول من كتابه المرجعي (بلادنا فلسطين) الرواية التي تردُّ آل عبد الهادي إلى حمولة الشقران في جبال نابلس التي تعود بنسبها إلى بطن -الصَّبر- من أبناء عمرو بن صريم...... بن مازن بن الأزد جد قبيلة الأزد القحطانية , وكانت بلدة عرَّابه مقرَّ شيوخ آل عبد الهادي , ومن أشهرشيوخهم حسين عبد الهادي وفخري راغب عبد الهادي , وعندما بدأ الصَّراعُ على السيطرةِ على فلسطين بين الأتراك العثمانيين وبين المصريين بزعامةِ محمد علي باشا الألباني الأصل انحاز آلُ عبد الهادي إلى المصريين , وعندما قام بعضُ الفلسطينيين بزعامة قاسم الأحمد (1834م) بالثورةِ على الحكم المصري انحاز آلُ عبد الهادي إلى المصريين , وبعد هزيمة قاسم الأحمد عهد المصريون إلى الشيخ حسين عبد الهادي بتسليمه (حاكمية) جنين وبلادها كما يذكر المؤرخ مصطفى مراد الدبَّاغ في القسم الثاني من الجزء الثالث من كتابه (بلادنا فلسطين), ويذكر الدبَّاغ أن إبراهيم باشا نجل محمد علي حاكم مصر عهد إلى الشيخ محمود عبد الهادي وهو شقيق الشيخ حسن متسلِّمية بلاد الشعراوية ثم متسلمية يافا تم أنعم على الشيخ حسين عبد الهادي بلقب صاحب العطوفة وولاه حاكمية عكا في رمضان من عام 1249ه , وتقول روايةٌ أُخرى إنَّ آلَ عبد الهادي اكتسبوا اسمَهم نسبةً إلى جَدِّهم عبد الهادي بن أبي بكر , ويورد كتاب (قاموس العشائر في الأردن وفلسطين) أسماءَ خمس عشائر وعائلاتٍ في فلسطين تحمل إسم آل عبد الهادي وهي : آل عبد الهادي العلي في طولكرم وهم من عشيرة بدران , وآل عبد الهادي في طولكرم وقد ارتحلوا إليها من نابلس , وآل عبد الهادي في كوكبا وهم من عشيرة عوض , آل عبد الهادي في جنين , آل عبد الهادي في عرَّابه بزعامة الراحل الوطني الكبير فخري بك عبد الهادي بعد رحيل الشيخ حسين عبد الهادي وينحدرون بجذورهم إلى الحجاز التي جاء منها جدُّهم المؤسِّسُ إلى القسطل في شرقي الأردن ثم ارتحل مع أعقابه إلى عرَّابه واستقرَّ فيها , ويشير كتاب (معجم العشائر الفلسطينية) لمؤلفه الباحث محمد محمد حسن شرَّاب إلى وجود (15) عائلة تحمل إسم (عبد الهادي) متوزعة في العديد من مدن وقرى فلسطين , وركز الحديث عن عائلة -آل عبد الهادي في منطقة نابلس ومنطقة جنين وخاصة في عرَّابة, ويذكر أنها أخذت اسمها من اسم جدها عبد الهادي بن أبي بكر الذي وصفته بزعيم القيسية في منطقة جنين .
ومن رجالات آل عبد الهادي الشهيد الراحل فخري راغب عبد الهادي والذي تم اغتياله بمؤامره انجليزيه فى قرية عرابه طويت برحيله صفحه اخرى مريره من ثورة عام 1936 الشيخ سليم الأحمد العبد الهادي الذي أعدمه جمال باشا السفَّاح مع جملةِ من أعدمَ من الوطنيين العرب الذين كانوا يتصدون لحكومة حزب الإتحاد والترقي الذي كانت قياداته من يهود الدونمة والماسونيين والتي كانت تفرض بفظاظة وظلم سياسة التتريك على العرب , وفيما يلي نصُّ وصية الشهيد سليم احمد عبد الهادي كامله :
بسم الله الرحمن الرحيم , أكتب هذه الوصية في الساعة الثامنة والنصف من ليلة السبت الواقعة 14 شوال 333 ثلاثمائة وثلاثة وثلاثين عربية (1333 ه) حيث سأواجه الموت في الساعة التاسعة من هذه الليلة ,إني اكتب هذه الوصية قبل موتي بنصف ساعة , اكتب هذه وأحد رفاقي المحكومين معي محمد المحمصاني أخذ ليصلب قبلي , وإني مسرور بلقاء الله سبحانه وتعالى .
إنني اقيم عمي حافظ باشا وصيا شرعيا وناظرا ووصيا على ابنتي اليتيمة طروب وزوجتي الحزينة فاطمة خانم , ولي في حنُّوه وشفقته على عائلتي خير كفيل على راحتهما ولعمي المومى إليه أن يوصي من يشاء .
يصرف عمي وولي نعمتي حافظ باشا من مالي الخاص ثلاثين ألف قرش منها خمس آلاف إلى الفقراء المحتاجين والخمسة والعشرين ألف يشتري فيها قطعة ملك توقف لمال المعارف ويصرف ريعها على تعليم أبناء المستقبل ,وأوصي لأخي الامين بالف ليرة فرنساوي من مالي , ولشقيقتي أم لطفي بمائتين ليرة , ولزوجتي باقي ثروتي النقدية وبكافة المصاغ والمجوهرات التي هو لها واطلب اليها المسامحة واشهد لله بأنني أموت وأنا راضي عنها فجزاها الله عنى خير الجزاء وجزاء الخير , أطلب المسامحة من الجميع وأعترف في حالة الموت بالفضل والإحسان لسعادة عمي حافظ باشا جزاه الله خيرا وجمعني به تحت لواء المصطفى صلى الله عليه وسلم .
فدانين الجلمة المقيدين باسمي هما من مال أخي أمين أفندي واسمي المحرر في سندات الطابو إعارة عن إسمه , يعطى لأختي تمام ماية ليرة ولاختي بديعة ماية ليرة وذلك ماعدا المطلوب لهم من الداخل علي من واردات الفلاحة المقيد في دفتر الفلاحة الكبير وواردات السنة الماضية والتي لم يصير قيدها بعد فيراجع الحساب ويعطى كل ذي حق حقه , الديون التي لي وعلي مسطَّرة ومحبَّرة في الدفتر الكبير - دفتر الفلاحة وفي دفتر اليد الذي سلمته لعمي حافظ باشا يوم سفري لعالية فتدفع وتسدد هذه الديون لأربابها من مالي الخاص .
اذا سهى عني ما يجب ذكره هنا من فعل الخير أو مما يجب ذكره من الديون فسعادة عمي حافظ باشا يجزيه بدون استشارة أحد , سلمت مدير افندي البوليس محي الدين افندي خمسين ليرة فرنساوي ونصف ليرة فرنساوي وتسعة وعشرين ليرة انكليزية وأذنته بتسليمهم لأخي أمين افندي الذي سيحضر في الغد لبيروت ولي مع شفيق افندي كوجك الضابط في عاليه إثنين وعشرين ليرة إنكليزية يخصم منهم حساب الأوتيل والباقي يدفع لأخي المومى اليه , كتبت هذا بقلم حديد ومن التدقيق بالخط يعلم أنه كتب جيدا مما يدل على أنني أستقبل الموت بصدر رحب ذلك لأني خرجت من هذه الدنيا ناصع الجبين , طاهر الذيل , مسلما مؤمنا بالله واليوم الاخر .
وفي الختام أشهد أن لا إله إلا الله وأن سيدنا محمد رسول الله صلى الله عليه وسلم , وإني أخالف كل دين يخالف دين الاسلام , والسلام على عمي حافظ باشا وأبو النصر أفندي وإخواني الحاج توفيق والأمين وصبري وشقيقاتي وأختاي تمام ووديعة ولعموم الأحباب والأصحاب , وأقبِّل زوجتي وحبيبتي خانم وطرب قبلة الوداع , حرر في ليلة السبت 12 شوال 333 ه .



فالى جنات الخلد باذن الله ايها الابطال .(ثورة عام 1936)
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
فارس عبد الله الشقران



المساهمات : 6
تاريخ التسجيل : 04/11/2009

مُساهمةموضوع: رد: القائد العام المجاهد فخري عبد الهادي - ثورة عام 1936   الأربعاء نوفمبر 04, 2009 4:10 am

فخري عبد الهادي مقدمات الثوره الفلسطينيه عام 1936






عم الإضراب الشامل الأراضي الفلسطينية بامر من القائد العام للثوره فخري عبد الهادي ، وبدات فصائل المقاومه الفلسطينيه ومعها الجماهير الغاضبة في إثارة الرعب في المعسكرات البريطانية والتجمعات اليهودية. ومما زاد من توتر الأجواء اعتراض الصهيونيين على إقامة مؤسسات للحكم الذاتي الفلسطيني. وفي فبراير/ شباط 1936 تعاقدت الحكومة البريطانية مع أحد المقاولين اليهود لبناء ثلاث مدارس في يافا، فقام بعض العمال العرب بتطويق موقع إحدى هذه المدارس ومنع اليهود من الوصول إليه، فكان ذلك البداية التي فجرت الوضع. ثم توالت سلسلة من الحوادث والاصطدامات في مختلف المدن الفلسطينية، أعلنت الحكومة على إثرها منع التجول في يافا وتل أبيب، ثم عممته بعد ذلك في البلاد كلها.








وفي العشرين من أبريل/ نيسان شكلت في نابلس اللجنة القومية العربية التي قررت إعلان الإضراب العام في البلاد كلها، وفي اليوم التالي شكلت لجنة مماثلة في كل من يافا وحيفا وغزة، وأعلنت جميعها الاستمرار في الإضراب استجابة لنداء القائد العام فخري عبد الهادي حتى تستجيب الحكومة البريطانية لمطالبها المتمثلة في منع الهجرة اليهودية وإقامة حكومة وطنية ووقف عمليات بيع الأراضي لليهود، وسارعت الأحزاب الفلسطينية على اختلاف توجهاتها السياسية إلى الإعلان عن تأييدها للإضراب. وفي 25 أبريل/ نيسان عقد اجتماع ضم جميع الأحزاب العربية وشكلت لجنة عرفت فيما بعد باللجنة العربية العليا برئاسةعوني عبد الهادي.وشددت السلطات العسكرية من قمعها للثوار فهدمت منازل المشتبه فيهم، وفرضت غرامات جماعية على القرى التي عرفت بأنها تقدم مساعدات للثوار. وشارك في هذه الثورة ضباط وثوار عرب كان من أشهرهم الضابط السوري فوزي القاوقجي الذى استقبله القائد العام للثوره فخري عبد الهادي ثم قاما بجولة ميدانيه للقرى والمدن الفلسطينيه وبعد ذالك شرعوا بالتخطيط المشترك للقيام بعمليات هجوميه واسعة النطاق ثبت لاحقا انها هزت قيادة اركان الجيش البريطاني بسبب تاثيرها النوعي والمباشر والحساس على الجيش البريطاني وقد عمل القائد العام فخري عبد الهادي على جمع المبدا الوحدوي الوطني والاسلامي من خلال اشراكه المجاهد الكبير الراحل عبد الرحبم الحاج محمد من ذنابه قضاء طولكرم فى التخطيط والتنفيذ لمجمل العمليات العسكريه البطوليه التي قاموا بها معا ابان وجود المجاهد العسكري الاول فوزي القاوقجي حيث كانت معركة بيت مرين وكفرصوروجبع وبلعه من اقوى المعارك التى شنها المجاهدون بقيادة الشهيد الخالد فخري عبد الهادي والتى احدثت نقلة نوعية اعترف بها الجنرال بيرس المسؤول البريطانى وقائد المنطقه فى ذلك الوقت الامر الذي استدعى البريطانيين وعن مكر وخبث سياسي لطلب المفاوضات المباشره مع القائد العام فخري عبد الهادي وبعدما تبين لهم انهم اخطؤا العنوان بسبب الموقف الصلب الحازم المانع من قبل فخري عبد الهادي ورفضه التام والقاطع لاي تنازلات وطنيه او توقيع اى اتفاقيات ثنائيه مع الجانب البريطاني شرعوا بالتخطيط والتامرمع حثالة العملاء والساقطين حيث تم اغتياله فى يوم عرس نجله الاكبر شوقى وفي تلك الاثناء كان غادرالبلاد القائد المجاهد فوزي القاوقجى ومعه جيش الانقاذ .





رحم الله القائد العام المجاهد فخري عبد الهادي واسكنه الفردوس الاعلى باذن الله.





























الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
فارس عبد الله الشقران



المساهمات : 6
تاريخ التسجيل : 04/11/2009

مُساهمةموضوع: رد: القائد العام المجاهد فخري عبد الهادي - ثورة عام 1936   الأربعاء نوفمبر 04, 2009 8:21 pm

فخري عبد الهادي ثوره وتاريخ


لقد نزل رهط من الشقران في بلدة جوار عمّان تدعى "القسطل" قادمين من بلاد اليمن والحجاز وكانوا كالجيش الجرار حيث لا تزال قلاعهم قائمة حتى اليوم في بلدة "القسطل" جنوب عمّان على طريق مطار الملكة عليا ومن القسطل توجه قسم منهم الى الرمثا والى سوريا وحوران وقسم آخر الى فلسطين حيث استقروا في بلدة عرّابة معقل الزعيم الخالد فخري راغب عبد الهادي وكانوا كجيش جرّار وكان زعيمهم أبو بكر الشقران الجد الأول لعائلة حمدان وعائلة موسى وعائلة عبدالهادي وهؤلاء اشقاء ومعهم ابناء عمومتهم عائلة عساف وصالح وعبدالله وقاسم (الزريقي) الذين عرفوا بآبائهم وما تبقى توحدوا تحت اسم "آل جرار" وهؤلاء جميعا أولاد عمومة ومن عشيرة "الشقران" العشيرة العربية الأصيلة التي انجبت ابطالا عديدين بدءا بالشيخ حسين عبد الهادي وسليم احمد عبد الهادي مرورا بحافظ باشا عبد الهادي وعوني عبد الهادي وانتهاءا بروحي عبد الهادي ونعيم عبد الهادي وماجد عبد الهادي وفخري عبد الهادي ,هذه العشيره التي حاربت مع أبوبكر رضي الله في قتال المرتدين والكفره والذي استعان بهم القائد صلاح الدين الايوبي في فلسطين لما هو معروف عن هذه العشيرة من شجاعة وبطولات وشدة بالقتال ويعودون في اصولهم القبلية الى قبيلة أزد الشهيرة فهم جميعا "أزديون وصفهم الرسول صلى الله عليه وسلم بـ "جرثومة" العرب ومعنى كلمة جرثومة بالعربية حكماء وعقلاء ورواد العرب .
لقد قدم الشقران من الحجازواستعان بهم القائد البطل صلاح الدين لحماية بيت المقدس من الصليبيين,فتمركزوا في الكرك والسلط بالقرب من حصون الصليبيين لمنعهم من الهجوم على بيت المقدس..........فالبطوله والشهامة والمروءه تسري في دمائهم.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
فارس عبد الله الشقران



المساهمات : 6
تاريخ التسجيل : 04/11/2009

مُساهمةموضوع: رد: القائد العام المجاهد فخري عبد الهادي - ثورة عام 1936   السبت نوفمبر 14, 2009 10:15 pm


أطلق لها السيف لا خوفٌ ولا وجلوا ___ أطلق لها السيف وليشهد لها زحلوا
أطلق لها السيف يا فخر الشهامة والعروبة___ فليس يثنيه ألا انت ايها البطلوا
أسرج لها الخيل ولتطلق أعنتها _____ كما تشاء ففيك يا فخري يبدؤ الاملوا
دع الصواعق تدوي بالدجى حمماً ___ حتى يبان الهدى والظلم ينخذلوا
واشرق بوجه الدياجي كلما عتمت ___ مشاعلاً حيث يعشوا الخائر الخطلوا
واقدح زنادك في عرابة النار لاهبتاً ____ يخافها الخاسىء المستعبد النذلوا
أطلق لها السيف يابن عبد الهاديا الاصلوا___ ما فاز بالحق ألا الحازم الرجلوا
واعدد لها علماً في كل ساريةٍ ___ وادعوا الى الله أن الجرح يندملوا




الله اكبر ____________ الله اكبر

اعتزي يا بلادي بفخري عبد الهادي
هو بطل فلسطين
وقائد المجاهدين
فخري ما في منو
حافظ باشا عمو


ورحمة الله عليك ايها المجاهد الكبير فخري عبد الهادي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
فارس عبد الله الشقران



المساهمات : 6
تاريخ التسجيل : 04/11/2009

مُساهمةموضوع: رد: القائد العام المجاهد فخري عبد الهادي - ثورة عام 1936   السبت نوفمبر 14, 2009 10:30 pm

ثوا فيك يا رمز الشهامة قسور .. حسن الثناء على جميل خصالا
ذا فخري عبد الهادي نجل راغب .. يوم المعارك أظهر إستبسالا
عكس السرور بمأتم يوم ابنه .. بعد اتساع الأرض ضاق مجالا
والحور حين زفت قلت موءرخا .. فخري بالفردوس زاد جمالا
.
هذه البيات الرائعه من اقوال الشعراء الوطنيون بعد استشهاد المرحوم الزعيم الخالد فخري عبد الهادي هذه الابيات الخالده التي نقشت باحرف بارزه على نصيبة ضريحه وهى موجوده لغايه يومنا هذا في المقبره الشرقيه فى عرابه في محافظة جنين.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
فارس عبد الله الشقران



المساهمات : 6
تاريخ التسجيل : 04/11/2009

مُساهمةموضوع: رد: القائد العام المجاهد فخري عبد الهادي - ثورة عام 1936   السبت نوفمبر 28, 2009 2:14 am

ثورة عام -1936
القائد العام فخري عبد الهادي
موجز مختصر



لا بدّ لنا من وقفة لنسلط الضوء على الراحل الكبير القائد العام لقوات الثوره الفلسطينيه عام 1936 فخري عبد الهادى هذا القائد البطل العملاق ابن عائلة عبدالهادي من حمولة أبوبكر من عشيرة الشقران (آل حمدان ، آل موسى، آل عبدالهادي) والذي وهبه الله روح القيادة والنضال والفداء منذ نعومة أظافره. وفي اختصار شديد، لقد برز هذا القائد المغوار معلنا الثورة على الأنجليز، ولما علمت الأنجليز ببزوغ مثل هذه الشخصية الكاريزمية العظيمة ليقود ثورة ضد الأنجليز، رأو أنه سيشكل خطرا غير مسبوق ، اعظم خطرا وأشد خطورة لا توجد عند بقية قادة الثوار بفلسطين للأسباب التالية:



1- شخصيته الكاريزمية القيادية الفذة.
2- أنه من بلد عظيم غني بموارده وبرجاله وبأهله (عرابة عاصمة جبل النار)
3- أنه من أعرق واوجه عائلات عرابة وحمايلها وعشايرها فهو ابن عائلة عبدالهادي من حمولة ابوبكر الشقران ( الحامولة التي تمثل حوالي نصف عرابة ومن أبرزهم آل عبدالهادي وآل حمدان وآل موسى بالأضافة الى أبناء عمومتهم آل عساف وآل الزريقي وآل ابو بكر وآل الصالح وآل عبدالله وآل الحاج أحمد وآل جرار.



4- لذا ونظرا لخطورته غير المسبوقة على الأنجليز عمل الأنجليز قاعدة لهم في عرابه (بعد قيامهم بقتله باجبن عملية اغتيال في تاريخ الثوره الفلسطينيه عام 1936 )ولا زال اثرها حتى الآن في منطقة القصر حيث قصور آل عبدالهادي وآل حمدان وآل موسى وآل عساف.
5- وكما يحدث الآن بين فتح وحماس فهذا ليس بجديد حيث حدث فعلا يوم ثورة القائد البطل فخري عبدالهادي حيث سارع بعض قادة (صغار الثوار)الذين سبقوه وقتها بالقاء التهم التافهه والسخيفه والدنيئه والكاذبه بسبب الاحقاد الشخصيه والفئويه الضيقه حيث لم يروق لهم القوه والصرامه والحزم واللغه البرغماتيه والثوريه بالمعنى الواسع للعباره التي كانت من اهم الصفات التي يتمتع بهاهذا القائد العملاق البطل اضافة لكونه اقوى شخصيه فلسطينيه قادره على خوض معركه سياسيه تفاوضيه مع العدو الانجليزي فخسئوا وخسئت اتهاماتهم السخيفه فلم يسجل التاريخ في يوم من الايام ان الشهيد الخالد فخري عبد الهادي تنازل اواتفق او وقع مع العدو البريطاني على اي اتفاقية سياسية تذكر فكانت صفعة موجعة لاعداءه المتربصين من الحاقدين وبعض الفاسدين والمفسدين الذين ناصبوه العداء وتعرضوا الى عرابة واستباحوا دم رجالها الابطال وشرف نسائها الاحرارفما كان من هذا البطل الاّ أن لقنهم درسا لم ولن ينسوه ابدا فادبهم خير تاديب واجبرهم على الولاء لعرابة والأعتذار من كل فرد من عرابة وهم صاغرين ثم عاد فخري ليظهربطلا قوميا اسطوريا من النواحي الشخصيه والوطنيه والعسكريه والرجوليه وغدى رمز ثورة عام 1936حيث لاقى كل الاحترام والتقدير والتكريم من كافة الاطر الفلسطينيه الرسميه والشعبيه . هذا الشيء القليل القليل من سيرة هذا البطل الذي رسخ سمعة وشهرة وتاريخ الثوره الفلسطينيه عام 1936ومن ثم سمعة وشهرةحمولته وعشيرته ابو بكر الشقران (موسى وحمدان وعساف وعبد الهادي) واخيرا سمعة وشهرة وتاريخ بلدته عرابة.
لذلك كله فان فخري عبد الهادي ليس جزءا من تاريخ فلسطين فحسب انه صانع المجد والعزه والكبرياء والنخوه والشهامه لكل فرد شريف وغيور ووطني على هذا الوطن الحبيب المغتصب فلسطين الذي معه وبه سيصنع التاريخ المفعم بحلاوة النصر ان شاء الله ومن ينكر ذلك يكون فاقدا لمصداقية الانتماءالوطني والعشائري والقومي والى الامام يا ابناء فلسطين العظيمه وانها لثوره حتى النصر باذن الله عزوجل
.......
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
القائد العام المجاهد فخري عبد الهادي - ثورة عام 1936
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1
 مواضيع مماثلة
-
» تعاريف الأعلام...مادة التاريخ...2 بكالوريا اَداب *المغرب*

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات شباب بزاريا :: قسم كلنا فلسطين :: رجال من فلسطين-
انتقل الى: